بناء مدن افضل

 

برامج اسكان في متناول الجميع وبنية تحتية قائمة على مر الزمن وتحافظ على البيئة، مع بناء الجسور والطرق والمطارات التي تقوم بربط المدن وسكانها.

ان المواد والخدمات ونظام البناء الجديد الخاص بنا يساهم في بناء مدن أجمل وتقدم سكناً اكثر متانة و ديمومة وترابطاً، باختصار، مدن افضل !

المساهمة في سكن اوفر في المدن

فسح المجال امام سكان المدن للحصول على سكن يناسب وضعهم المالي و يلبي حاجاتهم , ولتحقيق هذا الهدف نقوم بتوفير الأسمنت و الخرسانة بالاضافة الى الأساليب و الخدمات الجديدة التي تساعد الجميع على الحصول على منزل في قلب مدننا و بشروط سهلة.

en-accueillante-814x252.jpg

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مساهمتنا

ان السكن هو من اولويات حاجة القادمين الجدد الى المدن والذين يعيشون فيه. انهم تواقون ليس فقط الى وجود سقف يحميهم، بل كذلك مكانا في المدينة ليعيشوا لكي يشعرون بالراحة التامة.

ان موادنا هي مواد متينة ومتوفرة باسعار معقولة حيث بامكانها توفير نوعية من السكن الرخيص لسكان المدينة. ان تجهيزاتنا تشمل:

  • الأسمنت وانواع الخرسانة الجاهزة التي يمكن استعمالها لبناء منازل جديدة او لأدامة المنازل الموجودة حاليا والابقاء عليها.

عمليات وخدمات جديدة من اجل بناء منازل في اسرع وقت و بسعر زهيد. وبفضل شركائنا فقد تمكنا من استحداث وتطوير اساليب جديدة في مجال الكونكريت مثل اسلوب عمل البقاء في المكان.  ومن اجل فسح المجال امام الناس المحرومين لكي يحصلوا على السكن بتكاليف زهيدة خاصة في البلدان النامية فقد قمنا بابتكار اساليب جديدة من أجل:

  • الحصول على موادنا بسهولة. و كمثال على ذلك فقد قمنا بايجاد طريقة لتسليم الخرسانة الجاهزة في قلب الاحياء الشعبية.

  • الحصول على المال بسهولة. حيث  قمنا بوضع برنامج للحصول على القرض الصغير لمساعدة سكان المدن من ذوي الدخل المحدود لكي يتمكنوا من بناء او تجديد المنازل او اجراء الاضافات عليها.

ان هذا هو التزامنا الذي اخذناه بعهدتنا " طموحات الاستدامة لـسنة 2020 " و هو البرنامج الذي وضعناه في حزيران 2012:

" مساعدة 2 مليون شخص في كافة انحاء العالم للحصول على سكن مستديم و باسعار مناسبة من خلال وضع و تقديم حلول جديدة ".

 

المساهمة في مدن اكثر توحداً

لتحديد التوسع الحضري الأفقي قمنا بايجاد حل و هو الأبنية العمودية و جديد الابنية القديمة والمتهرئة. وذلك من اجل استغلال مساحات قليلة من الارض. ويساعد ذلك على ترابط المدن مع الحفاظ على نوعية الحياة للسكان و جعل تنقلهم اليومي اكثر سهولة.

compacte-814x252.jpg

مساهمتنا

من اجل تحديد توسع المدن والحفاظ على الأراضي الزراعية وكذلك المساحات الخضراء و الازهار يجب ان لا يؤدي نمو المدن الى دفع الضواحي الى مسافات ابعد.

ان حلولنا تساعد على جعل المدن اكثر ترابطا وتوفر الفسيح من الاراضي وبشكل تكون الدور و أماكن العمل والمرافق العامة والخدمات المحلية كلها قريبة من بعضها البعض. ويعني هذا ايجاد  مجال اكبر للحركة وتحقيق نوعية جيدة لحياة السكان.

نحن نقوم بتجهيز مختلف انواع الخرسانة والتي تناسب كافة انواع الانشاءات بدءاً من ناطحات السحاب العمودية العالية جداً الى الدور ذات ثلاث طوابق ارضية:

  • خرسانة عالية القوة جداً للأسس والأجزاء السفلية.

  • خرسانة خفيفة الوزن للأجزاء العلوية.

  • الخرسانة العازلة للقواطع ولكافة مستويات البناء.. الخ.

بامكان المعماريون ومخططي الحضر من الذين يبحثون عن تغيير الاراضي غير الصالحة و تبديل المحلات القديمة لأستخدامها باسلوب حديث الاعتماد على خبرتنا في مجال المواد ذات النوعية الجيدة والمستديمة وقليلة التكاليف للتنمية الحضرية.

المساهمة في بناء مدن اكثر قابلية للبقاء

مدن تقاوم الزمن و الكوارث الطبيعية و تقلل من تأثيرات البيئة هي من التحديات التى تواجه المدن. ان حلولنا الخاصة بالبناء و الانظمة المساهمة التي تساعد على انشاء مدن و بنية تحتية اقوى تدوم لمدة اطول و تقوم في نفس الوقت بتحسين متطلبات البيئة و خاصة عن طريق تحسين كفاءة طاقة الابنية و مقاومتها للماء.

en-durable-814x252.jpg

مساهمتنا

ان المدن المستديمة ليست فقط مدن المنتزهات و الحدائق التي تحمي البيئة بل انها ايضا مدن تدوم و تقاوم الزمن و الكوارث الطبيعية.

و لهذا السبب نقوم بعرض الحلول بشأن بناء ابنية و مشاريع البنية التحتية التي تحمي السكان. ان الخرسانة هي من احسن مانملكه من حيث القوة و الأدامة الطبيعية مما يساعد على البقاء لسنين طويلة.

وفي حالة الهزات الارضية و الأعاصير او تلوث مياه البحر بامكاننا زيادة قوتها و مقاومتها عن طريق منتجات خاصة من حيث الأداء.

ونقوم كذلك بوضع حلول جديدة للأبنية و انظمة تساعد على الوقاية من الماء و مصادر الطاقة و تقلل من انبعاث الكاربون.  

 

  •    لقد قمنا بتحسين النوعية الحرارية الطبيعية للخرسانة ذو الكفاءة العالية اي القطع الحراري على اساس الخرسانة (Ductal®) و كذلك المدى الحراري و الذي يعطي ستة اضعاف من العزل مقارنة بالخرسانة التقليدية.  

  •     و نقوم كذلك بتقديم خرسانة الوسيط المائي المسبق (هايدروميديا) و الذي يقوم بامتصاص مياه الزوابع و يساعد على جريان المياه الممتصة داخل الأرض و بذلك يقلل من مخاطر حدوث الفيضان للمشاة و السواق.

 

و يكون بامكان السواق المرور من خلال الأنفاق من دون اي قلق بخصوص انبعاف و تركيز دايوكسيد النايتروجين و ذلك بفضل الخرسانة الخاصة التي ننتجها لغرض الوقاية من التلوث. 

المساهمة في بناء مدن اكثر ترابطاً

يريد سكان المدن الوصول الى اماكنهم بسرعة سواء كان ذلك داخل المدن او بين مدينة و اخرى و يعني ذلك انشاء الجسور و الأنفاق في الطرق الخارجية و كذلك سكك الحديد المؤدية الى المطارات و المحطات. ان حلولنا الخاصة بانشاءات تستخدم من اجل بنية تحتية للنقل تساهم في ترابط اكثر بين المدن و تساعد في سهولة سير المرور و المشاة !

en-connectee-814x252.jpg

مساهمتنا

التجول خلال المدينة بسرعة وسهولة اكثر و ذلك من المنزل الى محلات العمل او من منطقة الى اخرى بالأضافة الى السفر الى المدن الأخرى من قبل كافة قطاعات السكان في المدينة.

لجعل الرحلات داخل المدينة اكثر سهولة نقوم بتجهيز مواد ذات نوعية جيدة والتي تستعمل لبناء اكثر متانة وادامة وسهلة من حيث صيانة البنية التحتية.

ان الأسمنت والركام والخرسانة الخاصة بشركة لافارج تساعد على بناء مدن اكثر ترابطاً في كافة انحاء العالم و تستعمل هذه المواد لأنشاء خطوط الترام والميترو والطرق الخارجية وكذلك سكك الحديد والجسور والأنفاق والموانيء والمحطات والمطارات وكلها مشاريع تساعد على حركة وتنقل الناس وتوفر الكثير من الوقت للسكان يوميا.

بالنسبة الى المشاريع الضخمة جداً نقوم بتحشيد كافة مصادرنا اللوجستية والعلمية وذلك من اجل توفير تسليم منتجاتنا الخاصة بكافة الاستعمالات وبكمية ضخمة متى ما استوجب الامر ذلك وعلى اساس 24 ساعة و خلال ايام الاسبوع السبعة.

المساهمة في بناء مدن أجمل

ابنية متميزة و صروح عامة جذابة بأشكال والوان و تراكيب متوافقة ومن أجل القيام بانشاء مدن أكثر جمالاً نقوم بتقديم العديد من التراكيب الخرسانية التي تسمح بتقديم اكثر الأنشاءات حيوية وجمالاً.

 
belle-814x252.jpg

مساهمتنا

ان الخرسانة هي مادة انشائية تحول معظم المعالم المعمارية غير المألوفة الى واقع حي. و بامكانه اتخاذ اشكال فريدة من نوعها وان يصب في قوالب لتكوين اشكال والوان مختلفة مع تقديم مستوى عالي من الأداء.

لقد نتج عن التجديد الذي تطرحه لافارج و بمدى واسع من مختلف انواع الخرسانة الجذابة و الخيالية:

  •    خرسانة عالية الأداء مع وجود الياف تقوية (Ductal®) و كذلك خرسانة من نوع  "haute couture" و التي تجمع بين الأداء المتميز والقوة الفائقة مع المرونة التي تسمح بتطبيق تفاصيل التصميم الأصلي.

  •    خرسانة الديكورات من نوع Artevia® و التي تساعد على تزيين الأبنية والأماكن العامة بالألوان و الأشكال المختلفة.

  • خرسانة الصب الذاتي و التسوية الذاتية (Agilia®) التي تسمح بتنفيذ العمليات الجمالية و التكنيكية و في نفس الوقت تقدم لمسات اخيرة عملية و مصقلة مع سرعة الانجاز و باقل جهد عند الاستخدام.

ان هذه الأنواع يُمَكن المعماريين ان يصمموا و ينجزوا الأبنية و عمل التسهيلات الاستخدامية كما في حالة المستشفيات والمطارات والملاعب التي تحتاج الى معالم معمارية خاصة مع الحفاظ على التراث المعماري.

ان كل هذه الابداعات تساعد على ان تكون كل مدينة بحد ذاتها مكاناً فريداً يثير البهجة ويزيد من متعة الحياة.

قلعة اربيل تعود الى الحياة

تلعب لافارج دوراً كبيرا في كردستان العراق و خاصة في مجال المحافظة على معالم مدينة اربيل و التي تعتبر من اقدم المدن في التأريخ حيث بنيت قبل حوالي 8000 سنة. هناك مشروع ضخم في طريقها نحو التنفيذ حيث يكون بالأمكان فتح القلعة امام العامة و السواح و اعادة مجدها. وفي نهاية المطاف سيتم تصنيفها من قبل يونسكو كأحد المواقع الاثرية العالمية.

 

كونها بنيت قبل حوالي 8000 سنة فان اربيل هي واحدة من اقدم المدن في العالم و الاهلة بالسكان لغاية الوقت الحاضر. انها عاصمة كردستان العراق . و يسكن في المدينة حوالي مليون و نصف نسمة. ان القلعة التي تطل على المدينة و تقع على مساحة اكثر من عشرة هكتارات توفر الكثير من معالم الاثار المعمارية الرائعة التي تعكس مختلف الازمنة بما فيها عصر السومريين و البابليين و الاشوريين و اليونانيين و كذلك الاحتلال العربي.

 

ورغم كونها في حالة بائسة في الوقت الحاضر الا ان هناك عملية ضخمة لاعمارها قد بدأت متبنية اهدافاً ثلاث:

  •         الحفاظ على التراث التأريخي للمدينة.
  •        فتح هذا الموقع المتميز امام العامة و السواح من خلال توفير فنادق و مقاهي و قاعات العروض الفنية.
  •         الترحيب بالسكان الجدد.

تعمل لافارج مع السلطات المحلية و منظمة اليونسكو و كذلك المعهد الفرنسي للشرق الأدنى في العراق. و بالاضافة الى مساهمتنا المالية فقد أخذنا بعهدتنا مهمة تجديد عدة منازل تقع داخل القلعة. و نقوم كذلك بتجهيز الأسمنت و الأسهام بخبرتنا في مجال الأنشاءات و بما يتفق مع  معايير منظمة اليونسكو و في ضوء التصنيف المستقبلي للقلعة كونها موقع تراثي عالمي.

 

ستكون اربيل جاهزة للمشاركة بثروتها التراثية لمئات و ربما لالاف السنوات القادمة !