المدن الاكثر استدامة

 

المساهمة في بناء مدن اكثر قابلية للبقاء

مدن تقاوم الزمن و الكوارث الطبيعية و تقلل من تأثيرات البيئة هي من التحديات التى تواجه المدن. ان حلولنا الخاصة بالبناء و الانظمة المساهمة التي تساعد على انشاء مدن و بنية تحتية اقوى تدوم لمدة اطول و تقوم في نفس الوقت بتحسين متطلبات البيئة و خاصة عن طريق تحسين كفاءة طاقة الابنية و مقاومتها للماء.

مساهمتنا

ان المدن المستديمة ليست فقط مدن المنتزهات و الحدائق التي تحمي البيئة بل انها ايضا مدن تدوم و تقاوم الزمن و الكوارث الطبيعية.

و لهذا السبب نقوم بعرض الحلول بشأن بناء ابنية و مشاريع البنية التحتية التي تحمي السكان. ان الخرسانة هي من احسن مانملكه من حيث القوة و الأدامة الطبيعية مما يساعد على البقاء لسنين طويلة.

وفي حالة الهزات الارضية و الأعاصير او تلوث مياه البحر بامكاننا زيادة قوتها و مقاومتها عن طريق منتجات خاصة من حيث الأداء.

ونقوم كذلك بوضع حلول جديدة للأبنية و انظمة تساعد على الوقاية من الماء و مصادر الطاقة و تقلل من انبعاث الكاربون.  

 

  •    لقد قمنا بتحسين النوعية الحرارية الطبيعية للخرسانة ذو الكفاءة العالية اي القطع الحراري على اساس الخرسانة (Ductal®) و كذلك المدى الحراري و الذي يعطي ستة اضعاف من العزل مقارنة بالخرسانة التقليدية.  

  •     و نقوم كذلك بتقديم خرسانة الوسيط المائي المسبق (هايدروميديا) و الذي يقوم بامتصاص مياه الزوابع و يساعد على جريان المياه الممتصة داخل الأرض و بذلك يقلل من مخاطر حدوث الفيضان للمشاة و السواق.

 

و يكون بامكان السواق المرور من خلال الأنفاق من دون اي قلق بخصوص انبعاف و تركيز دايوكسيد النايتروجين و ذلك بفضل الخرسانة الخاصة التي ننتجها لغرض الوقاية من التلوث.   

 

 

الفيتنام: نعم , بالامكان ان يكون البناء فوق الرمل قوياً !

الفيتنام: نعم , بالامكان ان يكون البناء فوق الرمل قوياً !

في البلدان التي تنمو بسرعة كبيرة مثل الفيتنام يكون السكان بحاجة الى وحدات سكنية جديدة و وسائط النقل بالأضافة الى تجهيزات الطاقة. و لكن كيف يكون بامكانك بناء المنازل الضرورية و البنية التحتية في اراضي محاذية للنهر وفي مناطق الدلتا و كذلك الاشرطة الساحلية ؟ نحن لدينا نوعا خاصا من الأسمنت الذي يحل المشكلة !

في كل عام يزداد سكان فيتنام بحوالي مليون نسمة و لذلك هناك دوما الكثير من الناس ممن يحتاجون السكن و المواصلات و كذلك الطاقة. و تمشيا مع هذه الحقيقة فان السلطات تريد ان تستثمر في مجال السكن و البنية التحتية التي تدعم تنمية البلد الذي شهد نموا سنويا بنسبة 5% خلال الأعوام العشرين الماضية.

 

و تكمن المشكلة في شريط ساحلي جنوب بحر الصين. هناك الكثير من الانهار و الدلتوات التي تمر خلال الاراضي الفيتنامية و لهذا السبب فان الأرض تكون دائما رخوة و غير مستقرة مما تجعل المنشأت المبنية هشة. وقد سببت ذلك الكثير من المشاكل.

 

ولكن عن طريق اتخاذ التقنية اليابانية المخترعة لمقاومة الزلازل كخطوة اولى فقط اكتشف الفرق الفرعية العاملة في الفيتنام حلا لتلك المشكلة: وهي عبارة نوع من أسمنت (سوليكريت) مكون من 60% من مخلفات المناجم (مخلفات الصلب بمواصفات الهايدروليك المدمج) و التي تصب مباشرة في التربة لضمان المقاومة. و بامكان هذا النوع من الأسمنت تقليل التصدعات في المنشأت الضخمة. و يستعمل الان في سلسلة من مشاريع البنية التحتية الرئيسية و كذلك المنشأت السكنية.

 

و قد يكون بالامكان استعماله مستقبلا في صناعة الخرسانة الخاصة التي تقاوم مياه البحر او درجات الحرارة المنخفضة و لذلك فما الداعي للتحفظ في استعماله بقطاع المشاريع  السكنية ؟

 

انه حل مثالي يساعد على مجابهة متطلبات و حاجات السكان في البلدان التي تنمو بسرعة فائقة.

 

سوليكريت: المشاريع الحالية في الفيتنام

  •  بناء الحاوية في" فانك تاو" .

  •  قاعدة خزن النفط في فانك تاو (بالتنسيق مع قطاع النفط في فيتنام)

  •  الطريق الجديد المؤدي الى مطار مدينة هوشي من.

  •  الابراج السكنية في مدينة هوشي من.    

أسمنت قليل الكاربون لانشاء اول ملعب للأنشطة الأيجابية في فرنسا

سمنت قليل الكاربون لانشاء اول ملعب للأنشطة الايجابية في فرنس

منذ تموز عام 2012 كان عشاق كرة القدم في مدينة لاهارفي الفرنسية يتابعون فريقهم عند ملعب جديد معروف بستاد " اوكياني". وهو الملعب الوحيد في فرنسا و الأول في البلد الذي ينتج الطاقة اكثر مما يستهلكها. اضافة الى ذلك و بفضل لافارج فان انبعاث ثاني اوكسيد الكاربون CO2 هو اقل من اي ملعب تقليدي.

في 12 تموز عام 2012 كان حشداً من الناس يقارب 25000 متفرج يشاهدون مبارات كرة القدم بين لاهارفي و ليلي في ملعب اوكياني الجديد الا ان المتفرجين لم يكونوا على علم بانهم يشاركون في هدية فرنسية.

 

بني الملعب في مدخل مدينة لاهارفي من قبل مجموعة تضم فنسي الفرنسية للبناء و معماريو SCAU مع  معماريو KSS و LOSIS وهو الملعب الأول في البلد والذي ينتج الطاقة اكثر مما يستهلكها.

 

لقد لعبنا دورنا بتجهيز الأسمنت الذي يحتوي اقل نسبة  من الكاربون (أسمنت نوع CEM) , وهو أسمنت يحتوي على المخلفات المتطايرة التي تنتجها معامل الطاقة الحرارية) و نتيجة لذلك فان نسبة انبعاث الكاربون من الخرسانة قد انخفضت الى  22% مقارنة بالخرسانة الاعتيادية.

 

الا ان الأداء البيئي لملعب اوكياني لم ينتهي عند هذا الحد لتقليل التأثير البيئي حيث لايزال هناك المزيد ليشمل مايلي:

  •    1500 متر مربع من لوحات فوتوفولتايك.

  •    نظام لمعالجة مياه الأمطار لغرض الري و استعمالات المرافق الصحية.

  •    مدى جيد من العزل الحراري بفضل المساحات المغلقة.

  •    تنظيم درجة الحرارة و الأنارة على اساس السعة.

مع كل ذلك لم تكن هناك اية تضحية بمعالم الجمالية.

 

يلعب لاهارفي حاليا في مستوى فرق الدرجة الثانية الفرنسية الا ان النادي لا يتوقف عن اي شيء في كفاحه من اجل الوصول الى قمة كرة القدم الفرنسية.