المدن الاكثر تواصلا

 

المساهمة في بناء مدن اكثر ترابطاً

يريد سكان المدن الوصول الى اماكنهم بسرعة سواء كان ذلك داخل المدن او بين مدينة و اخرى و يعني ذلك انشاء الجسور و الأنفاق في الطرق الخارجية و كذلك سكك الحديد المؤدية الى المطارات و المحطات. ان حلولنا الخاصة بانشاءات تستخدم من اجل بنية تحتية للنقل تساهم في ترابط اكثر بين المدن و تساعد في سهولة سير المرور و المشاة !

مساهمتنا

التجول خلال المدينة بسرعة وسهولة اكثر و ذلك من المنزل الى محلات العمل او من منطقة الى اخرى بالأضافة الى السفر الى المدن الأخرى من قبل كافة قطاعات السكان في المدينة.

لجعل الرحلات داخل المدينة اكثر سهولة نقوم بتجهيز مواد ذات نوعية جيدة والتي تستعمل لبناء اكثر متانة وادامة وسهلة من حيث صيانة البنية التحتية.

ان الأسمنت والركام والخرسانة الخاصة بشركة لافارج تساعد على بناء مدن اكثر ترابطاً في كافة انحاء العالم و تستعمل هذه المواد لأنشاء خطوط الترام والميترو والطرق الخارجية وكذلك سكك الحديد والجسور والأنفاق والموانيء والمحطات والمطارات وكلها مشاريع تساعد على حركة وتنقل الناس وتوفر الكثير من الوقت للسكان يوميا.

بالنسبة الى المشاريع الضخمة جداً نقوم بتحشيد كافة مصادرنا اللوجستية والعلمية وذلك من اجل توفير تسليم منتجاتنا الخاصة بكافة الاستعمالات وبكمية ضخمة متى ما استوجب الامر ذلك وعلى اساس 24 ساعة و خلال ايام الاسبوع السبعة.

 

كيف يقوم الترام بتحويل الدار البيضاء

كيف يقوم الترام بتحويل الدار البيضاء

منذ كانون الثاني عام 2012 هناك شيء جديد في الحياة اليومية لسكان الدار البيضاء حيث بامكانهم الان التنقل بسرعة و سهولة وبكل راحة حول و خلال مدينتهم بفضل خط الترام الجديد. يعتبر هذا المشروع العملي و الجذاب الذي يربط الضواحي بشكل تام نجاحا اخر للافارج !

لقد انتهى الأزدحام الخانق للباصات و كذلك الطرق المزدحمة في مدينة دار البيضاء بفضل خط الترام و منذ نهاية عام 2012 تمكن سكان اكبر مدينة مغربية و الذي يبلغ تعدادها 3.6 مليون نسمة استخدام خط الترام الجديد عبر المدينة. ان الخط رقم 1 و الذي يبلغ طوله 31 كيلو متر محاط باشجار النخيل حيث يبدأ الخط من الشرق باتجاه الغرب من خلال 48 موقف بحيث يربط مركز المدينة مع منطقة الجامعة و المنطقة المشهورة باسم حي الحسن. ان هذا الخط العصري جداً يتميز بنظام تكييف الهواء و المجهز من قبل شركة  "الستوم".

وباعتباره مساهما في المشروع منذ مرحلة التصميم فقد جهزت لافارج عدة انواع من الخرسانة للمقاول الرئيسي و هذه الانواع توافي الحاجات المحددة و كما يلي:

  • خرسانة الصب الذاتي لدعم الخط عند مستوى نقاط الربط (60000 متر مكعب).

  • خرسانة "ارتيفيا" للديكور و ذلك لتعبيد الجزء المركزي لخط الترام و مناطق ارصفة المنشات ونقاط الربط وقد شمل مساحات تزيد على 62000  متر مكعب. 

قامت لافارج بتسليم  الخرسانة على مدار الساعة وفي كافة أيام الأسبوع خلال فترة الأنشاء بأكملها وذلك من أجل  المساعدة على اكمال  المشروع  في فترة قياسية  تبلغ 30 شهراً .  وقد علق "بيري مونغن" الموظف التنفيذي الأول في RATP على هذا قائلاَ "لم نشاهد مثل ذلك في السابق".

وخلال  أشهر قليلة  فقط اصبح خط الترام  يحقق نجاحاً  عظيماً  حيث أن مايقارب  250000  الى 300000 شخص  يستخدم ذلك الخط يومياً.

الجدول الزمني للمشروع

  • بدأ المواصفات:  مايس 2010

  • بدأ التحضيرات: تشرين أول 2010

  • التسليم الأول : كانون الثاني 2011

  • التدشين والأفتتاح: كانون الأول 2012

خط ميترو جديد لتسريع التنقل داخل مدينة القاهرة .

القاهرة:  خط ميترو جديد لتسريع  التنقل  داخل المدينة

يستخدم حوالي 3.5 مليون شخص خطي الميترو الموجودين في القاهرة .و لتحسين تقديم الخدمات للعاصمة المصرية فقد أقحمنا أنفسنا في انشاء خط ثالث يسمح لحوالي 1.8 مليون بالحركة عبر المدينة بكل سهولة عندما يتم افتتاحه بشكل كامل عام 2019.

ليست القاهرة  فقط أكبر مدينة أفريقية يعيش فيها  15.5 مليون نسمة بل انها أيضاً  المدينة الوحيدة التي  ينقل  فيها الميترو يومياً 3.5 مليون من السكان عبر المدينة من خلال خطيين موجودين فيها.

لتحسين و تغطية احتياجات هذه المدينة المزدحمة بالسكان و الذي يبلغ عدد سكانها 15.5 مليون نسمة  قررت السلطات المحلية في عام 2007 انشاء خط ثالث. و قد بدات المحطات الخمس الاولى خدماتها في عام 2012 اما المرحلة الثانية منها فهي قريبة من الاكتمال في الوقت الحاضر.   

و من اجل دعم  كلتا المرحلتين من هذا المشروع الضخم فقد قمنا بتجهيز الفريق المسؤول عن الانشاء و بضمنه مشاركان رئيسيان هما فينسي و بويجيوس و بمقدار مايقارب 900000 متر مكعب من الخرسانة و بعدة انواع وهي:

  •  عالي القوة.
  •  غير قابل للنفاذ. 
  •  خرسانة الصب الذاتي و صب الجص.

و نتيجة لذلك المشروع سيكون بامكان سكان مدينة القاهرة الوصول الى مركز المدينة بسرعة فائقة و بسهولة من شرق المدينة و بعكسه.

ان انشاء القسم الآخر من خط 3 سيستمر و لغاية عام 2019 حيث يتم اكمال المشروع الذي يمتد بطول 33 كم و يساعد 1.8 مليون من الركاب على  المرور عبر المدينة من شرقها الى غربها , و كذلك من المطار عند منطقة هيليوبوليس الى المناطق الاخرى على الضفة المقابلة من نهر النيل.

يامل هذا البرنامج الواسع ان يحل مشكلة الازدحام الخانق للمرور في مدينة القاهرة الكبيرة جداً.  ولا ينتهي المشروع عند هذا الحد بل من المزمع بناء خطيين اخرين للمترو في عام 2022.