ما الجديد

 

لافارج العراق و فاروق القابضة ينجزان ثلاث إستثمارات مهمة في طاسلوجة و بازيان

يسر لافارج العراق و فاروق القابضة أن تعلنا عن إفتتاح نظام مُرشح جديد لتنقية الهواء في مصنع سمنت طاسلوجة بقيمة ستة ملايين دولار امريكي، ومشاريع استثمارات مجتمعية في منطقة طاسلوجة بقيمة $966,000 ، ومنشأة جديدة للتدريب الميكانيكي من الطراز العالمي في مصنع سمنت بازيان.

كشف كل من لافارج العراق و فاروق القابضة اليوم عن الانتهاء من إنجاز ثلاث استثمارات كبرى في طاسلوجة و بازيان، مؤكدين التزامهما المستمر بالاستثمار المستدام في قطاعات البيئة والتعليم و المجتمع.

نظام المرشح الجديد بقيمة ستة ملايين دولار امريكي والذي يعمل الآن في مصنع سمنت طاسلوجة، هو اكبر الإستثمارات المنجزة في المصنع منذ بدء الشراكة بين لافارج و فاروق القابضة في مجال عمليات السمنت.

الحفاظ على بيئة مستدامة و آمنة و هي واحدة من أهم أهداف لافارج  و فاروق القابضة  ويصل مصنع طاسلوجة الآن الى مستوى المعايير الدولية  بنسبە الی الهواء النظيف.

وأعقب حفل الإفتتاح بجولة في مرافق مشاريع الاستثمار المجتمعية المُنجزة مؤخراً، وكان قد تم استثمار $966,000 بشكل مشترك من قبل لافارج و فاروق القابضة في مجموعة من المشاريع لقرى جقز سرو و جقز خوارو. متحدثاً خلال الحفل، شدد السيد هاوری فاروق، المدير التنفيذي لإدارة فاروق القابضة على أهمية استمرار الشركات في الإستثمار في قواها العاملة وفي المجتمعات والبيئات المحيطة. فبدون الإستثمار في الأوقات العصيبة، فأن النمو سيكون أبطأ في المستقبل.

وكان الحدث الأخير هو افتتاح مركز جديد للتدريب الميكانيكي يقع في مصنع لافارج بازيان. ويسمح المركز للموظفين بتلقي دورات تدريبية حيوية في البلاد. كما أنه يرحب بموظفي لافارج من مختلف أنحاء المنطقة حيث يشكل مركزهم الثاني للتدريب في الشرق الأوسط وأفريقيا ومكان لنموذج المحاكاة المصغر الوحيد في المنطقة.

ويساعد مركز التدريب على تطوير مهارات القوى العاملة المحلية والاقليمية عبر توصيل المعرفة والخبرة الواسعتين لمجموعة LafargeHolcim.

تحدث السيد سعد صبّار، رئيس منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لLafargeHolcim  قائلا بأنه سعيد لأنه رغم الظروف الاقتصادية الصعبة فأن لافارج لازالت قادرة على مواصلة الاستثمار لافارج المتواصل في موظفيها.

وقد أعرب السيد هاوری دارو أيضاً عن مدى سعادته لرؤية الاستثمارات الكبيرة في مجال التنمية البشرية والفرص التي من شأنها أن تجلب لعدد كبير من الموظفين والمتعاقدين المحليين.

وفي الافتتاح، لاحظ السيد رشيد بنيخلف، المدير التنفيذي لLafarge Iraq، بأن استثمار لافارج المتواصل في موظفيها يعني بأنه لم يكن عليهم الاعتماد على الموظفين الأجانب وبأنهم طوروا فريق عمل محلي قوي.

 

" نأمل من مركز التدريب هذا أن يُظهِر التزام لافارج المستمر في تطوير موظفيها، ونحن سعداء بأن مركز تدريب بازيان هو موطن لمركز التدريب الثاني في الشرق الأوسط ونموذج مصنع السمنت المصغر في هذه المنطقة"

 

معامل أسمنت بازيان و طاسلوجة: تقليل الأنبعاثات المطروحة للجو, تحسين الأداء البيئي

 

تمشياً مع سياستها البيئية لم تبخل لافارج بصرف كافة طاقاتها  لتحسين الأداء البيئي. وفي هذا السياق قامت لافارج بأنشاء  منظومة  مراقبة الغبار (CEMS)  للأفران  ودخان غاز العادم  مع القراءة المستمرة في غرفة السيطرة وبكلفة اجمالية  100,000 دولار امريكي في سنة 2011. وقد أكمل كل من معملي طاسلوجة وبازيان  نصب منظومة مراقبة انبعاث الغبار(SICK sensors, Germany) من كافة المداخن .

وتتضمن الأعتبارات البيئية الأخرى تعمير اثنين من الخطوط  الرئيسية لترشيح غبار الفرن في غرفتين للفرن وبكلفة اجمالية  100,000 دولار أمريكي في سنة 2011. ورغم ان الحالة المقدرة للمعملين EP لم تخضع لتجديدات جوهرية منذ سنة 1984  الا ان أعمال الأدامة الهامة التي قامت بها لافارج أدت الى  تقليص انبعاث الغبار بدرجة كبيرة. ان الشركة البريطانية المعروفة  ESG قامت بتنفيذ الأجراءات البيئية التامة في كلا معملي  بازيان وطاسلوجة  في شهر أيار لسنة  2012.  ويقدم المعملان المذكوران حالياً تقارير شهرية  بشأن انبعاث الغبار و Soxو Nox.

 

شهادة المنظمة العالمية للتقييس ISO 14001 الخاصة بمنظومة الأدارة البيئية (EMS)لمعملي بازيان و طاسلوجة.

  • خلال 2011-2013 انشأ كل من معمل بازيان وطاسلوجة  منظومة الأدارة البيئية EMS بحيث تغطي  كافة النواحي البيئية.
  • ان الوثائق المصدرية التي تتضمن  كافة عمليات التشغيل موجودة ومحتفظ بها  من قبل كافة الأقسام.
  • قامت هيئة الشهادات  العالمية DNV بمنح كلا المعملين  شهادة المنظمة العالمية للتقييس ISO 14001   

            (معمل طاسلوجة في عام 2012 و معمل بازيان في عام 2013) .

  • ان السياسة البيئية قد غطت كلا المعملين.