الاسهم و الستراتيجية

 

بوصول نفوس العالم الى 9 بلايين نسمة في عام 2050 تواجه صناعة الانشاءات تحديات رئيسية مثل: كيف يمكن مواجهة احتياجات السكن و البنية التحتية في عالم بهذا القدر من النفوس و كيف يتم ضمان كون الانشاءات ملائمة و قابلة للادامة. بالنسبة الى لافارج فان التجديد و البحث هما العاملان الرئيسيان لايجاد مواد و تركيبات انشائية بامكانها مجابهة تلك التحديات. تخصص المجموعة 2/3 من ميزانية ابحاثها لغرض تحقيق ديمومة الانشاءات و التأكييد على المجالات الحيوية الرئيسية الاخرى.  

البناء للجميع

هناك اليوم اكثر من 4 بلايين من الناس على كرة الارضية ممن لا يملكون السكن اللائق. تقوم مؤسسات البحث و التطوير التابعة للافارج بالعمل على ايجاد حلول بهدف تحقيق تطور في مجال توفير سكن جديد في متناول امكانيات عامة الناس. و ان توافي احتياجات الاسواق التي تعمل فيها مجموعة لافارج.

لتلبية تلك المتطلبات الخاصة بالسكن و البنية التحتية فان البناء بسرعة اصبح شيئاً ضرورياً. الا ان البنائين و المقاولين كثيرا ما يواجهون النقص في الايدي العاملة الماهرة لكي يتمكنوا من تحقيق هذا الهدف. و لذلك قامت فرق لافارج الخاصة بالبحث بانتاج مواد و تراكيب تساعد على تحسين كفاءة العمل في الموقع بحيث يتميز انجازه بالسرعة و البساطة و الامان.     

تحسين كفاءة و طاقة الابنية

بالنسبة الى لافارج يكون تحسين كفاءة الطاقة مسالة ذات بعدين:

  •  تقليص الطاقة المستخدمة اثناء تصنيع المنتجات
  •  تطوير المنتجات و التراكيب بهدف تحسين كفاءة طاقة الابنية على مدى فترة استخدامها.  

حفظ البيئة و رفع شأن الصحة العامة

تخصص لافارج قسما كبيراً من ميزانيتها لقضايا الابحاث و التطوير و ذلك بهدف رفع شأن قضايا البيئة فيما يتعلق عمليات انتاجها من المواد و التراكيب لقطاع الانشاءات:

  •  تقليص آثار الكاربون اثناء عملية تصنيع السمنت.
  •  الاخذ بنظر الاعتبار استعمال المصادر الطبيعية.
  •  تقليص استخدام الماء و صرفه. 
  •  الخ.