الشراكة

 

ان أجهزة البحث و التطوير التابعة للافارج تعمل شراكةً مع المعاهد و الكليات و الجامعات العالمية الرائدة في مجال البحث و ذلك من اجل تسهيل عملية التقدم في ميدان البحث الخاص بـمواد البناء. و هكذا سيكون بامكان المجموعة الاسهام بخبراتها و معرفتها وفي نفس الوقت تستفيد من خبرات الاخرين.      

شراكة عالمية مشرفة

تعمل لافارج بالتنسيق مع المؤسسات و الجامعات التي تتمتع بالاحترام في كافة انحاء العالم:

في الولايات المتحدة: MIT  

(معهد التكنولوجيا في ماسوشيست MIT) , و مؤسسة جورجيا التكنولوجية , جامعة كاليفورنيا في بيركلي و برينستون , كلية الهندسة المعمارية في جامعة كولومبيا , التخطيط و الحفظ و كذلك جامعة اوستن في تكساس.   

في كندا:

جامعات تورنتو و شيربروك و جامعة لافال في كيوبك.

في الصين:

اكاديمية المواد الانشائية و جامعة تسينكهوا في بيجين , جامعة تونكجي في شنكهاي , جامعة هونان و جامعة جونكينك.

في الهند:

معهد تكنولوجيا المعلومات  في مدراس IIT , معهد تكنولوجيا المعلومات في دلهي و المعهد الهندي للعلوم في بانغالور.

في اوروبا:

معهد البولي تكنيكي الفيدرالية في لوزان , معهد سيراميك و المواد الانشائية في بولندا , ETH في زيورخ.

في فرنسا:

معهد البولي تكنيك و معهد دي بوند باريس VI , المعهد المعماري في باريس بيلفيل و عدد كبير من المختبرات.

 وتنظم من خلال اطار هذه الشراكات  الكثير من عقود البحث , التدريب العملي , تبادل البرامج الجامعية الندوات و الزيارات. 

وقد تم تنفيذ سياسة خاصة بالنشر لغرض المراجعة الدولية.   

لافارج و معهد التكنولوجيا بماسوشيست MIT

يقول فرانز جوزيف آلم البروفيسور في مجال الهندسة المدنية و البيئة في MIT بالولايات المتحدة.

" في اطار الشراكة مع لافارج قمت بدراسة الية مميزات الأسمنت بالمعيار الملياري * اي بمعيار دقيق جداً. انه اسلوب علمي مشوق يظهر الصفات التي لم تكن معروفة قبل الان. و ستؤدي عملنا المشترك الى تصميم مواد في غاية الجودة من حيث الاداء و يسمح لنا بزيادة رقعة الحياة.

و باعتقادي فان لافارج هي المؤسسة الوحيدة في مجال الصناعات الانشائية و التي اخذت زمام المبادرة بشان اسلوب المعيار الملياري للمواد".

* المعيار الملياري: (10-9)

مبادرات من أجل التقدم في مجال تكنولوجيا المواد

لقد كانت لافارج وراء انشاء شبكة نانوسيم التي أنشأت في 2004 والتي اصبحت اليوم تحظى بعضوية حوالي 30 من الشركاء الأكاديميين و الصناعيين. ورسالنها تتلخص في الأهداف الآتية:

-  تطوير المعرفة الخاصة بالمواد ذات التركيب في منتهى الصغر و لتحقيق تقدم حقيقي و واسع  في مجال تكنولوجيا المواد.

- المساهمة في الثقافة الجامعية من اجل اعداد  الجيل القادم من الباحثين في حقل  صناعة الأسمنت. 

 

وتعمل لافارج أيضا مع  محور ديمومة الخرسانة (CSH) والذي تم تاسيسه من قبل MIT سنة 2009 بالتعاون مع مؤسسة أسمنت بورتلاند. ان محور ديمومة الخرسانة (CSH) يهدف الى معالجة الديمومة  ومسائل البيئة في قطاع الأسمنت و كذلك تسريع  التقدم الذي ظهر في علوم هندسة و تكنولوجيا الخرسانة  من خلال  10 مليون دولار  لتمويل  الأبحاث  في غضون خمس سنوات.

 

مقعد في مجال بحوث المواد الأنشائية

في حزيران 2011 وقعت لافارج شراكة مع كلية الهندسة التكنولوجية الفرنسية Ecole des  Ponts ParisTech  وتشمل مجالين هما:

-  الثقافة:  بتجديد مقعد  لـ "علم المواد لديمومة الأنشاءات "الذي تأسس في 2006.

البحث : التوقيع على الأطارالعام لأبرام عقد مع مختبر نافير وهو قسم خاص بالبحوث و مربوط  ميكانيكيا و بفيزياء المواد والتراكيب.

 

يوفر هذا برنامجاً فريداً  للبحث والتعليم : الماجستير في ديمومة الأنشاءات(SMCD), وهو المقرر التعليمي الوحيد الذي يقدم اسلوباً معرفياً واسعاً في مضمار هندسة  مواد البناء.ويجمع مابين المساعي العلمية والخبرة الصناعية  في مجال  الفيزياء والميكانيك والكيمياء.

 

  ولهدف من ذلك هو:

-  انشاء مركز عالمي متميز لعلوم  المواد الأنشائية

-  تسريع التقدم باتجاه انشاءات تتميز بالديمومة مع احترام متطلبات البيئة  والكائن الأنسانى وهذا الكوكب الذي نعيش عليه.

وجهة نظر

كلية الهندسة التكنولوجية الفرنسية:

Ecole des   Ponts ParisTech

خلال السنوات العشر الماضية لاحظنا تطوراً حقيقياً في علم هندسة مواد السمنت والذي كان على أساس  الخبرة على مدى واسع في هذا الحقل المعرفي. لقد قمنا باستحداث هذا المقعد الخاص بالبحث لنبين أن تلك المواد المعقدة  التركيب يمكن معالجتها  باسلوب واسع المدى .

تقوم لافارج بادخال  المزيد من الرؤية  المبرمجة، كما يعتبر  افقها الواسع شيئاً  أساسياً لقبول طلاب من ذوي المستويات العالية وعلى النطاق الدولي.

للتفاصيل قم بزيارة الموقع الآتي: