لافارج العراق تدعم معرضا لرسوم الاطفال أفتتح من قبل المدرسة الفرنسية في السليمانية

11.06.2015
 

ديالوك- الحوار، جمعية الصداقة الفرنسية- الكوردية، التي مهمتها الرئيسية تتمثل في دعم المدرسة الفرنسية في السليمانية، افتتحت معرضا فنيا في المتحف الوطني المعروف- ببناية مديرية الامن السابقة الذي يُعرف ب(أمنه سوره كه) - وذلك بدعم من لافارج.

 

تضمن العرض رسومات لاطفال تتراوح اعمارهم من 5 الى 11 عاما يدرسون في المدرسة الفرنسية في السليمانية.

 

 

أُطلق المعرض بمشاركة السفير الفرنسي Marc Barety ، والقنصل العام لفرنسا في حكومة اقليم كوردستان Alain Guepratte، والمدير التنفيذي في لافارج  Rachid Benyahklef، والمدير العام للموارد البشرية في لافارج Joel Didiot بالاضافة الى ممثلي السلطات المحلية.